السفير الألماني يتعهد باستمرار اهتمامه بالملف الليبي في منصبه الجديد

أكد  السفير الألماني لدى ليبيا، كريستيان بوك، مواصلته الاهتمام بالملف الليبي من خلال وظيفته الجديدة في وزارة الشؤون الخارجية الألمانية.

جاء ذلك خلال زيارة توديع إلى محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير لمناسبة انتهاء مهامه كسفير لألمانيا لدى ليبيا، وفق الصفحة الرسمية للمصرف المركزي.

وأشاد السفير  بالعلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين بصفة عامة وبين المصرفين المركزيين الليبي والألماني بصفة خاصة. وأعرب الكبير عن تمنياته الطيبة للسفير بالنجاح والتوفيق في مهامه الجديدة، وشكره له عن جهوده كافة التي بذلها خلال فترة عمله كسفير لبلاده لدى ليبيا.

وفي ديسمبر الماضي، أجرى الكبير مباحثات مع بوك عن برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي، وأعرب السفير الألماني عن دعم بلاده الجهود المبذولة كافة لتحقيق الاستقرار السياسي في ليبيا، إضافة لدعمها جهود المصرف المركزي وبرنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي.

المزيد من بوابة الوسط