مؤسسة النفط في بنغازي: لا نتحرك من منطلق جهوي.. وندعو الأمم المتحدة لـ«حلول عقلانية»

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي إنها «لاتتحرك من منطق جهوي، أو التأثر باصطفاف سياسي»، وأضافت أن دافعها هو «حماية مصالح الشعب الليبي ككل وضمان التوزيع العادل لثروته.

ودعت المؤسسة في بيان اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة إلى العمل مع «كل الأطرف من أجل التوصل لحلول عقلانية وعملية تسمح باستمرار تدفق صادرات النفط، والرقابة على عوائده وتوزيعها بشكل عادل».

وأكدت مؤسسة النفط في بنغازي «الحرص الكامل والسعي للحفاظ على التزامات ليبيا القانونية تجاه الشركات والدول التي تربطنا بها عقود ومصالح مشتركة»، مضيفة: «لن نسمح باستمرار الوضع الراهن الذي يتسبب في تبديد أموال الشعب الليبي في مؤامرة دولية تورطت بها جهات محلية ودولية».

كانت القيادة العامة للجيش أعلنت تسليم الموانئ النفطية للمؤسسة التابعة للحكومة الموقتة الإثنين الماضي، وهو ما قوبل برفض مؤسسة النفط وردود فعل دولية واسعة تقر بشرعية المؤسسة في طرابلس.

وقال رئيس الحكومة الموقتة، عبد الله الثني،  في تصريحات أمس الثلاثاء إن الحكومة «لا تسعى إلى تقسيم البلاد والانفراد بصرف إيرادات النفط».

المزيد من بوابة الوسط