«العامة للكهرباء»: طرح الأحمال شرط لإنقاذ المنطقة الغربية من «الإظلام الكامل»

المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء علي ساسي خلال مؤتمر صحفي (صورة من شركة الكهرباء).

قال المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء، المهندس علي ساسي، إن «طرح الأحمال في المنطقة الغربية مهم جدًا، حتى لا يكون هناك إظلام كامل، مما سيتسبب في خسائر كبيرة بالنسبة للمواطنين والقطاعات العامة والخاصة كافة».

وأضاف ساسي في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، «أن الحريق الذي جرى في محطة الخمس خلال الأسبوعين الماضيين، تسبب في خسائر تصل إلى 550 ميغاوات من الكهرباء يوميًا، وهي التي كانت تغطي المنطقة، بالإضافة إلى عدم وجود توربينات وخروج محطة الرويس عن الخدمة».

وأشار المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء إلى أنه «من المعروف أن أي استهلاك يجب أن يقابله إنتاج، لكن كمحطات تواجهنا العديد من المشاكل خاصة في صيانة التوربينات، وحاجتنا لدخول أخرى جديدة للعمل وتوفير قطع غيار، وهذا يحتاج إلى توريد من الخارج وهو ليس بالأمر السهل لأنه يحتاج الى إجراءات معقدة بسبب البيروقراطية الموجودة».

وأكد ساسي أن «هناك مقترحًا مقدمًا منذ فترة لحكومة الوفاق الوطني بزيادة 2000 ميغاوات، لكن حتى الآن لم يتم الرد»، مشيرًا إلى أن «توقف مشروع محطة أوباري التي كانت في مراحلها الأخيرة بسبب خطف المهندسين الأتراك الذين كانوا مسؤولين عن إنهاء المشروع، ساهم بشكل كبير في فقد ما يعادل 650 ميغاوات كان من المفترض أن تزود المنطقة بالكهرباء».

وأضاف: «حتى بعد إطلاق المهندسين الأتراك الذين كانوا مخطوفين لأشهر تواجهنا صعوبات كبيرة في عملية التفاوض مع الشركات الأجنبية، للعودة إلى العمل في المنطقة وتخوفهم المشروع بسبب عدم استقرار الوضع الأمني».

ووجه ساسي نداءً للمواطنين بـ«المساعدة في ترشيد الكهرباء حتى يستطيع الجميع تخطي هذه المرحلة الحرجة معًا».

المزيد من بوابة الوسط