«أعيان سرت» يدين تقصير المجلس الرئاسي تجاه المدينة ويناقش ملف السجناء والمفقودين

دان مجلس أعيان قبائل سرت، خلال اجتماعه أمس الإثنين، ما وصفه بـ«تقصير المجلس الرئاسي وأعضاء حكومة الوفاق الوطني» تجاه المدينة.

وقال المجلس في اجتماعه إن الحكومة «لم تهتم جديًّا بمدينة سرت بالرغم من مرور قرابة عامين على تحريرها من تنظيم داعش، ولم يقدم للمدينة أي دعم ولا تعويضات مالية للمساكن المدمرة والمتضررة، إضافة إلى عدم اهتمام بلدية سرت بملف التعويضات للمواطنين أصحاب المساكن المدمرة».

وذكر مصدر إعلامي بمجلس أعيان قبائل سرت أن الاجتماع كان برئاسة رئيس المجلس، الشيخ مفتاح مرزوق، وبحضور أعيان القبائل سرت ورئيس لجنة التواصل الاجتماعي المكلف من عميد المجلس البلدي مختار المعداني.

وأوضح المصدر أن المجلس ناقش في اجتماعه ملف الأسرى والسجناء والمفقودين من أبناء سرت، واتفق على تشكيل لجنة تتولى زيارة ومتابعة السجناء من أبناء المدينة في سجون مصراتة، إضافة إلى مناقشة الوضع الاقتصادي، خاصة أزمة زيادة سعر رغيف الخبز الذي أصبح ثلاثة أرغفة منه بدينار واحد، وارتفاع أسعار السلع التموينية والمواد الغذائية وشح الأدوية والتطعيمات الإجبارية للمواليد، ونقص السيولة النقدية بالمصارف منذ أكثر من شهر ونصف الشهر.