القابضة للاتصالات تبحث استخدام الطاقة الشمسية لتعزيز القطاع

اجتماع الشركة القابضة للاتصالات مع مركز البحوث ودراسات الطاقة الشمسية. (الإنترنت)

عقد رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات فيصل قرقاب، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا موسعًا مع مسؤولي مركز البحوث ودراسات الطاقة الشمسية، لبحث سبل التعاون في مجالات الطاقات المتجددة، واستخدامات الطاقة الشمسية لتعزيز إمكانيات قطاع الاتصالات في ليبيا.

وحضر الاجتماع إلى جانب قرقاب الذي عقد بالمقر الرئيسي للشركة القابضة للاتصالات في طرابلس، عضو مجلس الإدارة المهندس رجب بن رجب، ومديرعام مركز البحوث ودراسات الطاقة الشمسية الدكتور محمد جمعة رحومة ومدير إداره أنظمة الطاقة الحرارية الدكتور باسم بلقاسم.

وأوضح قرقاب في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن الاجتماع تناول بحث وتطوير سبل التعاون بين الشركة والمركز خاصة في مجالات استخدامات الطاقة الشمسية لدعم قطاع الاتصالات في إطار تعزيز قدراته في مختلف مناطق البلاد.

وأضاف قرقاب أنهم ناقشوا مع مسؤولي المركز إمكانية الاستفادة من الخبرات والقدرات المتاحة لدى المركز لإيجاد حلول لبعض المشاكل الفنية في مجال الاتصالات، بالإضافة إلى إمكانية الاستعانة بالمركز في اختبار معايير ومقاييس الجودة للمعدات المستعملة حاليا في توليد الطاقة الشمسية.

وأكد قرقاب، أنهم اتفقوا خلال الاجتماع على أن يلعب المركز البحوث «دورًا استشاريًا فيما يتعلق بمنظومات الطاقة المتجددة وإجراء البحوث والدراسات المشتركة، فضلًا عن تنظيم الندوات والمؤتمرات وورش العمل للرفع من كفاءة قطاع الاتصالات وتطوير التقنيات المستخدمة في مجالات الطاقة التي تشكل العصب الحيوي للقطاع».

يشار إلى أن شركات الاتصالات والإنترنت في ليبيا تعاني من تذبذب وتردٍ للخدمات خاصة مع استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي المتكررة وطرح الأحمال لأكثر من ثماني ساعات يوميًا، في عدة مناطق ومدن مختلفة ما يؤثر سلبًا على خدمات الاتصالات.