العثور على جثة أحد عناصر القوات الخاصة

أعلنت إدارة الدعم والتوجيه المعنوي، اليوم الثلاثاء، العثور على جثة أحد عناصر القوات الخاصة «الصاعقة»، الجندي أحمد التهامي جلغم الورفلي، بعد انقطاع الاتصال به منذ مايو الماضي.

وأوضحت الإدارة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه فُـقد الاتصال بالورفلي لدى صد عملية التفاف نفذتها الجماعات «الإرهابية» في أحد وديان مدينة درنة.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، مساء الخميس الماضي، تحرير مدينة درنة من قبضة الجماعات الإرهابية وانتهاء جماعات الإرهاب من مختلف مناطق شرق ليبيا، في خطاب مسجل بثته منصات تابعة للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

وقال حفتر في كلمة وجهها إلى الشعب الليبي: «بعد كفاح مرير وتضحيات جسام، اليوم يتجدد موعدنا كعادتنا مع النصر وموعد الإرهابيين وأعوانهم كعادتهم مع الهزيمة (..) بعد كفاح مرير وتضحيات جسام ليتواصل الكفاح حتى هذا اليوم المجيد الذي نعلن فيه، بكل فخر، تحرير مدينة درنة الغالية على نفوس كل الليبيين وعودتها آمنة مطمئنة إلى أحضان الوطن لتعم الفرحة كافة أرجاء ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط