مستشفى الجلاء يستقبل 3 جرحى مدنيين جراء الرصاص العشوائي في شهر

مستشفي الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي. (بوابة الوسط)

قالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث ببنغازي فاديا البرغثي، إن المستشفى استقبل ثلاثة جرحى مدنيين أصيبوا جراء إطلاق الأعيرة النارية العشوائية في مدينتي طبرق ودرنة، خلال شهر يونيو الماضي.

وأضافت البرغثي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن المستشفى استقبل بشرى خالد (20 عامًا) ومحمد صالح يونس بدر (38 عامًا) من مدينة درنة، وخطاب حسين صالح (51 عامًا) من طبرق، مشيرة إلى أن إصاباتهم متفاوتة، وتلقوا الخدمات الصحية والرعاية اللازمة بالمستشفى.

وأوضحت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث ببنغازي، أن المستشفى «لم يستقبل أي وفيات طيلة الشهر الماضي نتيجة الأعيرة النارية العشوائية أو القذائف»، مشيرة إلى أن حصيلة المصابين والوفيات نتيجة الرصاص العشوائي باتت تقل تدريجيًا عن الأعوام الماضية بشكل كبير.

واستقبل مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث 22 جريحًا جراء إطلاق الأعيرة النارية العشوائية والقذائف في أماكن متفرقة من بنغازي شرق البلاد، خلال شهر مايو الماضي.

وتعاني المدن الليبية من فوضى انتشار السلاح الذي عجزت الحكومات المتعاقبة عن جمعه منذ سقوط النظام السابق، ما أدى إلى سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح.