مؤسسة النفط في بنغازي تطالب الناقلات بعدم دخول الموانئ إلا بإذن منها

ميناء الحريقة النفطي بطبرق. (الإنترنت)

طلبت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة الموقتة من كافة ناقلات النفط عدم الاقتراب من الموانئ النفطية أومحاولة دخولها إلا بعد الحصول على إذن منها، بحسب رسالة عممتها على كافة الموانئ النفطية من طبرق شرقًا حتى السدرة غربًا.

وقالت المؤسسة في الرسالة التي تسلمها مسؤولو الموانئ النفطية في الشرق «يطلب منكم عدم التعامل مع أي ناقلة نفطية دون أن تأخذ تصريحًا من المؤسسة الوطنية للنفط التابعة لمجلس النواب والحكومة الموقتة».

وجاء هذا التعميم بعد محاولة ناقلة النفط اليونانية «MARAL HOMER» صباح اليوم الإثنين دخول ميناء الحريقة النفطي، حيث توجد في منطقة المخطاف القريبة من الميناء، إلا أن السلطات الأمنية وحرس المنشآت النفطية منعتها من الاقتراب وحذرتها بعدم تكرار هذا الأمر مرة أخرى.

ووصلت الناقلة اليونانية قبل أيام إلى ميناء الحريقة النفطي، لكن حرس المنشآت النفطية بطبرق منعها، وكان مقررًا أن تحمل مليون برميل من النفط الخام إلى الصين لصالح المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وقال مصدر مطلع من ميناء الحريقة النفطي بطبرق لـ«بوابة الوسط» إن خزانات ميناء الحريقة النفطي بطبرق التي تصل سعتها إلى 3.5 مليون برميل قد امتلأت، ما اضطر فنيي حقل السرير إلى تقليص الإنتاج بنسبة كبيرة جدًا.

وأضاف المصدر أن نسبة التأخير لناقلة النفط تتجاوز أكثر من 10 آلاف دولار في الساعة، منبهاً إلى أن هذه الخسائر تتحملها المؤسسة الوطنية للنفط حيث أن العمل بميناء الحريقة شبه متوقف.

المزيد من بوابة الوسط