بالصور.. 10 اعتداءات على شركة الكهرباء خلال 4 أشهر

آثار الاعتداءات على أحد مرافق شركة الكهرباء. (الصفحة الرسمية للشركة)

وثقت الشركة العامة للكهرباء 10 اعتداءات على مقراتها والعاملين بها خلال الفترة من أغسطس إلى نوفمبر من العام الماضي.

وأوضحت، في تقرير نشر على موقعها الرسمي ورصد اعتداءات وقعت في العام 2017، أن تكرار تعدي مجموعات الخارجة عن القانون على الشبكة الكهربائية يؤثر سلباً على أدائها، ويربك سير العمل اليومي.

وعبرت الشركة عن الأمل في «قيام الجهات الأمنية كافة بواجبها لحماية العاملين ومشغلي محطات الكهرباء كي تتمكن من تجاوز هذه الأزمة في ظل هذه الظروف التي تمر بها الشركة».

فيما يأتي بعض التعديات التي رصدها التقرير:
* 26 أغسطس: مجهولون يقتحمون مقر دائرة توزيع الساحل والاعتداء على مخزن الإنارة العامة، وقاموا بتخريب القفل والعبث به وسرقة خمسة كواشف تسليط وجهازي موقت زمني وخمسة صناديق مصابيح إنارة.

* 6 سبتمبر: مسلح يسرق عمودًا من مقر دائرة توزيع عين زارة تحت تهديد السلاح، بسيارة نوع تويوتا مزدوجة دون لوحات ومعتمة الزجاج.

* 27 سبتمبر: بلاغ إلى مكتب تشغيل بن غشير من أحد المواطنين، يفيد بعدم وجود كهرباء وعند الكشف على المحطة الرئيسة بفندق الشريف جهد 30 وُجد خط بن غشير مفصول بسبب إزاحة خط ضغط عالي لعدد (4) أعمدة من قبل مواطن، دون الرجوع للشركة بطريقة غير شرعية وغير مطابقة للمواصفات الفنية، وحدثت الإزاحة عند فصل الخط نتيجة طرح الأحمال.

* 28 سبتمبر: سرقة مبنى دائرة توزيع النجيلة والمكاتب التابعة لها والعبث بمحتويات المكاتب ومعدات العمل.

* 2 أكتوبر: سرقة كوابل بمحطة سرت المركز رقم (1) جهد 30/11 ك. وتكسير قفل المحطة الباب الخارجي والعبث بمحتوياتها. 

* 3 أكتوبر: بعض المواطنين القاطنين بمنطقة بن جواد يقومون بإنشاء أبنية عشوائية بجوار محطة بن جواد جهد 66/11 ك ف وتحت الخطوط الهوائية المغذية للمحطة.

24 أكتوبر: اعتداء على مبنى دائرة توزيع بن جواد ومكتب التشغيل والصيانة السريعة بن جواد، وسرقة شاشتين وتحطيم الأبواب والنوافذ. 

12 نوفمبر: خلع أبواب محطة الكراريم، والعبث بمحتوياتها.

22 نوفمبر: فك أسر الفنيين التابعين إلى دائرة توزيع قصر بن غشير والذين تم خطفهم من قبل مسلحين وسرقة سيارة نوع تويوتا مزدوجة تحمل لوحة رقم (75289)، مما أدخل الرعب والفزع في نفوس العاملين.

28 نوفمبر: الإبلاغ عن خطف أحد العاملين بدائرة التخطيط والدراسات.

من الاعتداءات على أحد مقرات الشركة العامة للكهرباء. (الصفحة الرسمية للشركة)
فني بشركة الكهرباء يعاين آثار الاعتداءات على أحد سياراتها. (الصفحة الرسمية للشركة)

المزيد من بوابة الوسط