عميد بلدية مساعد يؤكد عودة الحركة بالمنفذ البري الحدودي مع مصر

عميد بلدية مساعد صالح معوض. (أرشيفية: بوابة الوسط)

أكد عميد بلدية مساعد، صالح معوض، مساء اليوم الأحد عودة الحركة إلى منفذ مساعد البري الحدودي مع مصر بعد أن توقفت صباح اليوم على خلفية احتجاج مواطنين ليبيين على قرار السلطات المصرية برفع رسوم دخول الليبيين إلى أراضيها.

وقال معوض في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن مواطنين محتجين أوقفوا حركة السير بالمنفذ بسبب ارتفاع رسوم دخول المسافرين الليبيين إلى مصر من 120 جنيهًا مصريًا إلى 350 جنيهًا مصريًا لكل مواطن بالإضافة لرسوم دخول الشاحنات وغيرها.

وأوضح معوض أنه تم فضّ الاحتجاج بعد أن أوقف المحتجون موكب رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح المتجه إلى مصر برًا، وتحدثوا معه وتقدموا بشكوى رسمية للتدخل والتواصل مع السلطات المصرية لإنهاء الأزمة وإلغاء هذه الرسوم، نظرًا للحالة الاقتصادية التي يمر بها المواطنون الليبيون جراء نقص السيولة المالية وانعدامها.

وأضاف معوض: «نحن كدولة لا نستطيع فرض رسوم جمركية للبضائع الداخلة إلى ليبيا نتيجة التخبط الإداري والقرارات الصادرة عن المجلس الانتقالي سابقًا والتي لا تزال سارية إلى يومنا هذا»، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية على أراضيها تتخذ قراراتها ولا يستطيع أحد التدخل بها.

ويعاني المواطنون في ليبيا من أزمات متتالية أبرزها الأزمة الاقتصادية (نقص السيولة وغلاء الأسعار)، ونقص الأدوية والمعدات الطبية حيث يغادر يومًيا عدد من المواطنين إلى دولتي تونس ومصر لتلقي العلاج والخدمات الصحية أو استكماله.

المزيد من بوابة الوسط