«داخلية الوفاق» تعلن خطة شاملة لملف الهجرة غير الشرعية

وزارة الداخلية تباشر متابعة ملف التدريب الفني للعناصر الليبية بإيطاليا

أفاد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الهجرة غير الشرعية بحكومة الوفاق الوطني محمد الشيباني، بوضع خطة شاملة مع جميع المؤسسات الأمنية والعاملة بملف الهجرة غير الشرعية، التي تشمل جهاز خفر السواحل، وجهاز الهجرة غير الشرعية، وكذلك إدارة أمن السواحل الليبية التابعة لوزارة الداخلية.

وأشار الشيباني، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، إلى أن الخطة أولت اهتمامًا كبيرًا بالتعاون الليبي مع دول الاتحاد الأوروبي، حيث تقرر مواصلة البرامج الموضوعة سابقًا، وتنفيذ كافة الاتفاقات المبرمة مع الدول المعنية بملف الهجرة.

وأضاف أن الخطة ركزت على التعاون المشترك مع الجانب الإيطالي خلال المباحثات التي أُجريت الأسبوع الماضي مع وزير الداخلية الإيطالي، حيث جرى التأكيد على استمرار العمل المشترك بين الجهات الأمنية الليبية والإيطالية في تنفيد ما تم الاتفاق عليه من دعم فني لجهاز خفر السواحل الليبية، الذي بدأ بمنح الجهاز قطعًا بحرية للإنقاذ، وضمان استمرارية صيانتها وجاهزيتها، عملاً باتفاقية الصداقة الليبية - الإيطالية المبرمة سنة 2008.

وأوضح أن وزارة الداخلية باشرت متابعة ملف التدريب الفني للعناصر الليبية بإيطاليا، حيث تعهد الجانب الإيطالي بالاستمرار في تدريب العناصر الليبية العاملة في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأكد ضرورة استكمال العمل على صيانة القطع البحرية الخاصة بإدارة أمن السواحل التابعة لوزارة الداخلية، مع الترحيب بالقطع التي تمت صيانتها واستلامها وباشرت مهامها بالمياه الليبية الإقليمية، مشيرًا إلى مسؤوليات وزارة الداخلية في إدارة الملف، وأهمية التنسيق بين كافة الإدارات والأجهزة التابعة للوزارة في تنفيد خطة مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وفي نهاية البيان شدد الشيباني على أن السلطات الليبية نقلت إلى الشركاء الأوروبيين، وتحديدًا الإيطاليين، أن «خطة مكافحة الهجرة غير الشرعية يجب أن تسير وفق القوانين واللوائح الليبية المعمول بها داخل الدولة الليبية»، وأن «أي برنامج عمل أو خطة عمل يتم وضعها مستقبلاً تستوجب عدم معارضتها للقوانين الليبية».

المزيد من بوابة الوسط