«الاتحاد الأفريقي» يدعو لتسوية الأزمة الليبية أولا قبل الحديث عن الهجرة

مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي. (الإنترنت)

طالب مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، بأولوية تسوية الأزمة الليبية قبل الحديث عن أزمات أخرى، مثل انتعاش الهجرة والاقتصاد الإجرامي.

وقال شرقي الدبلوماسي الجزائري الذي يشغل منصب مفوض السلم في الهيئة الأفريقية، إن الأزمة الليبية تسببت في معظم التعقيدات بالمنطقة.

ودعا في تصريح صحفي عشية قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، يومي الأحد والإثنين في العاصمة الموريتانية، إلى «تسوية القضية الليبية أولا لأن معظم التعقيدات في المنطقة، لاسيما الهجرة والاقتصاد الإجرامي، هي نتائج الوضع المتأزم السائد في ليبيا».

وتعقد اليوم دول جوار ليبيا اجتماعًا مصغرًا على هامش القمة الأفريقية بنواكشوط لبحث التطورات الاخيرة بعد عودة الاضطرابات إلى «الهلال النفطي».
 

المزيد من بوابة الوسط