حقل السرير «خارج الخدمة» بعد توقف التصدير من ميناءي الحريقة والزويتينة

عمال يجرون عمليات إصلاح بأنابيب في حقل السرير في العام 2015. (أرشيفية: بوابة الوسط)

قال مصدر بحقل السرير النفطي إن إنتاج الحقل توقف نتيجة امتلاء خزاناته، وهو أكبر الحقول الليبية، إذ يبلغ إنتاجه اليومي 100 ألف برميل.

وأشار المصدر في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إلى توقف التصدير من ميناءي الحريقة والزويتينة اللذين يضخ إليهما حقل السرير إنتاجه، يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان مصدر نفطي لوكالة «رويترز» عن انخفاض إنتاج ليبيا إلى 315 ألف برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا: مؤسسة النفط تتوقع إعلان القوة القاهرة في ميناءي الزويتينة والحريقة

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مصدران في قطاع النفط خفض الإنتاج إلى 315 ألف برميل يوميًا مع امتلاء صهاريج التخزين في ميناءي الحريقة والزويتينة، «بعد منع التصدير في شرق ليبيا». ونقلت وكالة «رويترز» عن المصدرين قولهما، إن خفض الإنتاج كان تدريجيًا بعد منع السفن من التحميل من الميناءين منذ الخميس.

كانت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا توقعت الجمعة إعلان حالة القوة القاهرة في تحميلات ميناءي الزويتينة والحريقة شرق البلاد، اعتبارًا من اليوم الأحد (أول يوليو المقبل»، وأضافت أن تعطيلات الموانئ قد تُجبر مصفاة السرير على التوقف.

وكان حقل السرير اكتشف في العام 1961 وبدأ إنتاجه في العام نفسه، وتقدر احتياطاته من الخام بنحو 6.5 مليار برميل.

الهلال النفطي.. يفتح ملف «شرعية» مؤسسة النفط مقرًا وتبعية!

المزيد من بوابة الوسط