خفض إنتاج النفط الليبي إلى 315 ألف برميل يوميًا

منشأة الزويتينة النفطية. (رويترز)

قال مصدران في قطاع النفط الليبي، إنه جرى خفض الإنتاج إلى 315 ألف برميل يوميا مع امتلاء صهاريج التخزين في ميناءي الحريقة والزويتينة، «بعد منع التصدير من قبل مسؤولين في شرق ليبيا».

وأضافا المصدران، في تصريحات إلى «رويترز»، أن خفض الإنتاج كان تدريجيا بعد منع السفن من التحميل من الميناءين منذ الخميس.

وقال أحد المصدرين إن نحو ثلثي طاقة التخزين في الموانئ الشرقية خارج الخدمة، مشيرًا إلى أن الطاقة التخزينية الباقية مستخدمة بالكامل تقريبا، كما أن التخزين في حقول النفط محدود بسبب الهجمات التي شنها مسلحو «داعش» في السنوات السابقة.

وكانت ليبيا تنتج أكثر من مليون برميل يوميا في الأشهر الأخيرة، لكن الهجوم على ميناءي رأس لانوف والسدرة تسبب في تقليص الإنتاج بمقدار 450 ألف برميل يوميا، إلا أنه بعد استعادة السيطرة على الميناءين، أعلنت القيادة العامة للجيش أنه سيسلمهما إلى مؤسسة النفط الوطنية في بنغازي، والتي أكدت أنها ستوقف التصدير المصرح به من المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، ما أثار احتمالات باستمرار الخسائر في الإنتاج.

وقالت مصادر في الموانئ إن الموقف لم يتغير يوم السبت، حيث إن الناقلات التي منحتها المؤسسة الوطنية للنفط الموجودة في طرابلس تصريحا ما زالت ممنوعة من التحميل.

المزيد من بوابة الوسط