رئيس مفوضية الانتخابات يصل طبرق ويبحث الاستعداد لإجرائها

رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح مع عقيلة صالح و رمضان شمبش. (مفوضية الانتخابات)

وصل رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السايح، إلى مدينة طبرق حيث التقى رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح.

وقالت الصفحة الرسمية للمفوضية بموقع «فيسبوك» ليل السبت إن «رئيس المفوضية عماد السايح ناقش مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الاستعدادات للانتخابات القادمة»، بحضور رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب رمضان شمبش.

ولفتت الصفحة إلى أن رئيس المفوضية عماد السايح «استعرض مستوى جاهزية المفوضية لإجراء الانتخابات القادمة» دون أن تحدد مدى ومستوى هذه الجاهزية.

وأشارت إلى أن لقاء رئيس المفوضية مع رئيس مجلس النواب بحث «الاستحقاقات التشريعية الملقاة على عاتق مجلس النواب من إصدار التشريعات والقوانين اللازمة، سواء كان قانون استفتاء على الدستور أو قوانين الانتخابات البرلمانية أوالرئاسية».

وكان اجتماع عُـقد بباريس في التاسع والعشرين من مايو الماضي، جمع أربعة وفود ليبية مؤثرة ترأَّسها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري، وذلك برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والبعثة الأممية.

وأفضى الاجتماع آنذاك إلى عدد من النتائج، أهمها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية بحلول 10 ديسمبر المقبل، على أن يسبقها وضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية بحلول 16 سبتمبر المقبل.