معيتيق يمهل شركة الخدمات العامة 10 أيام لتنظيف طرابلس

أحمد معيتيق يمهل شركة الخدمات العامة عشرة أيام لتنظيف طرابلس

منح النائب بالمجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، مهلة عشرة أيام لشركة الخدمات العامة طرابلس والشركات المساندة لها لإزالة القمامة من الشوارع وأماكن تجميعها، قبل اتخاذ إجراءات صارمة حيالها، وذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده ظهر اليوم السبت بوزير الحكم المحلي بداد قنصو، وعمداء البلديات والمسؤولين في الشركة.

الاجتماع جاء على خلفية تكدس القمامة بشكل لافت للانتباه في شوارع طرابلس، مما أثار حفيظة المواطنين بسبب إغلاق مكبي أبوسليم والسواني، المرحليين قبل نقل القمامة للمكب الرئيس في منطقة سيدي السائح.
واستعرض المسؤولون، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، المشاكل والصعوبات التي تعيق سير العمل بسبب نقص العمالة الوافدة، وآليات نقل القمامة التي لم يتم استحداثها من العام 2006، بالإضافة لتأخر صرف مستحقات الشركات المساندة.

كما استعرضوا مخصصات الشركة السنوية التي تتحصل عليها لتسيير أعمالها من الميزانية العامة للدولة التي تتجاوز 105 ملايين دينار نظير المهام الموكلة لها، فيما أكد معيتيق بدوره أن هذا المبلغ يكفي لنظافة طرابلس والمناطق المجاورة لها، رغم عجز الشركة التي يعمل بها أكثر من ثلاثة آلاف موظف لإزالة القمامة من شوارع طرابلس.

وطالب معيتيق من وزير الحكم المحلي بمنح مخصصات الشركة للفروع التابعة لها في البلديات لتقييم الجهد الذي تقوم به ومعرفة أوجه القصور، وتعميم المقترح على 23 شركة موزعة في مختلف مناطق ليبيا التي تمنح لها ميزانية بمبلغ 410 ملايين دينار سنويًا، مؤكدًا أن هذا المبلغ إذا تم إنفاقه بالطريقة الصحيحة لمنح للشركة وسام العطاء النموذجي.

وأكد المجتمعون أن استئناف العمل في مكب أبو سليم ليس الحل الجذري لمشكلة القمامة في طرابلس، ما لم يتم وضع خطة عمل محكمة من قبل وزارة الحكم المحلي وشركة الخدمات العامة، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لمعالجة المشكلة بشكل نهائي التي يعاني من تبعياتها سكان منطقتي أبوسليم وسيدي السائح الرئيس والاطلاع على تجربة الدول التي سبقتنا في هذا المجال ونقلها إلى ليبيا.

أحمد معيتيق يمهل شركة الخدمات العامة عشرة أيام لتنظيف طرابلس