جلسة حوارية بسبها حول تحديات الإعلام فى ليبيا

الجلسة الحوارية في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

نظم التجمع الوطني بفزان وجمعية الأصدقاء لذوي الاحتياجات الخاصة في سبها، اليوم السبت، جلسة حوارية حول تحديات الإعلام فى ليبيا والمنطقة الجنوبية بشكل خاص بحضور عدد من الصحفيين ومعدي ومذيعي البرامج ومراسلي وسائل الإعلام بالمدينة.

وقال مدير جمعية الأصدقاء لذوي الاحتياجات الخاصة، أحمد بركة، لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من الجلسة الحوارية هو تسليط الضوء على الإعلام ودوره في المجتمع والتحديات التي تواجه الإعلام فى سبها.

وأضاف عضو التجمع الوطني بفزان، أبوبكر الغصني، لـ«بوابة الوسط» أن الجلسة ناقشت عدة محاورة منها دور الإعلام في تحقيق التنمية ودور المرأة فى العمل بالمجال الإعلامي والتحديات التي تواجهها.

وبيَّن عبدالله السعيدي معد ومقدم برامج لـ«بوابة الوسط» أن الإعلام الهادف والناجح الذي يكون له تأثير مباشر على المجتمع «لابد أن يؤسس على قاعدة برامج تهتم بكل شرائح المجتمع وقضاياه».

وأضافت الإعلامية حواء عيسى اللافي لـ«بوابة الوسط» أن وسائل الإعلام لها «تأثير إيجابي على الأطفال من حيث تحسين الكلام ومعرفة الطبيعة والكائنات، إلى جانب تنمية الحس الخيالي عند الطفل وبينما تأثيرها السلبي عليهم يتمثل في مشاهدة برامج العنف حتى فى الرسوم المتحركة».