انخفاض إنتاج النفط الليبي إلى 315 ألف برميل يوميًّا

انخفاص الإنتاج إلى 315 ألف برميل يوميًّا مع امتلاء صهاريج التخزين في ميناءي الحريقة والزويتينة.

نقلت وكالة «رويترز» عن مصدرين في قطاع النفط بليبيا، اليوم السبت، انخفاص الإنتاج إلى 315 ألف برميل يوميًّا مع امتلاء صهاريج التخزين في ميناءي الحريقة والزويتينة، بعد منع التصدير من الميناءين.

وقال المصدران إن خفض الإنتاج كان تدريجيًّا بعد منع السفن من التحميل من الميناءين لأيام، لافتين إلى أن نحو ثلثي طاقة التخزين في الموانئ الشرقية خارج الخدمة، وأن الطاقة التخزينية الباقية مستخدمة بالكامل تقريبًا.

وكان إنتاج النفط يقترب من نحو مليون برميل يوميًا، قبل الأحداث التي شهدتها منطقة الهلال النفطي وهو مستوى يقل كثيرًا عن مستويات ما قبل 2011 التي كانت تصل إلى 1.6 مليون برميل يوميًا، حيث تمثل العائدات النفطية 98% من العائدات المالية للدولة.

وبالأمس توقعت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة لحكومة الوفاق الوطني، إعلان حالة القوة القاهرة في ميناءي الزويتينة والحريقة غدًا الأحد، بسبب عدم وجود فراغات في الخزانات على خلفية زيادة المخزون، وهو ما أرجعته إلى «منع القيادة العامة دخول السفن التي لديها تعاقدات شرعية»، على حد قولها.

وقالت المؤسسة في بيان عبر موقعها الإلكتروني إن إعلان حالة القوة القاهرة في ميناءي الحريقة والزويتينة سيتسبب في فقدان قرابة 350 ألف برميل إضافية يوميًّا، مما سيؤدي إلى خسارة إجمالية قدرها 800 ألف برميل في اليوم، وخسائر مادية تقدر بنحو 60 مليون دولار في اليوم.