غسان سلامة: ليبيا مهددة بالتدخل العسكري الخارجي

المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم الجمعة، إن «السيادة الليبية منتهكة لعدم توفر حدود مؤمنة وسلطة مركزية موحدة من جيش وشرطة وغيرها ما جعلها مهددة بالتدخل العسكري الخارجي»، دون أن يقدم مزيدًا من التفاصيل حول ما يقصده من هذا التدخل العسكري.

تصريحات المبعوث الأممي للصحفيين جاءت عقب لقاء جمعه مع وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، في مقر الوزارة بالعاصمة تونس، وفقما نقلت وكالة «الأناضول».

وأشار سلامة إلى أن «الأمم المتحدة تعمل لتكون السلطة الليبية الشرعية والمعترف بها دوليًا موحدة لتتمكن من جمع قوى لا تشكل خطرًا على ليبيا أو جيرانها، خاصة تونس التي تربطها معها علاقات تاريخية قديمة».

وأضاف أن عمله منصب على «تنفيذ خطة الأمم المتحدة التي تبناها مجلس الأمن الدولي في سبتمبر الماضي، وتتضمن إجراء مصالحة بين عدد من المدن الليبية، وتأمين عودة النازحين إلى أراضيهم، إضافة لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين خاصة بعد الخلاف حول مشروع دستور البلاد، الذّي تمّ إعداده السنة الماضية».

ويجري غسان سلامة سلسلة من اللقاءات مع الأطراف الدولية والإقليمية بغية تنفيذ خطته التي طرحها في 20 سبتمبر الماضي، من أجل المُضي قدمًا لإعادة إحياء العملية السياسية في ليبيا، عبر ثلاث مراحل تبدأ بتعديل الاتفاق السياسي، وتنظيم مؤتمر جامع لإقرار دستور دائم للبلاد استعدادًا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.

المزيد من بوابة الوسط