«سبها الطبي» ينفي استقبال حالات مصابة بالـ«إيبولا»

مركز سبها الطبي. (أرشيفية: الإنترنت)

نفى مركز سبها الطبي، اليوم الجمعة، الأنباء المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود حالات مُصابة بفايروس الإيبولا.

وأكد مركز سبها الطبي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن الدكتور عبدالرحمن عريش مدير المركز نفى صحة تلك الأنباء

وفي السياق ذاته قال الدكتور عامر التواتي أحد الأطباء بمركز سبها الطبي عبر حسابه الشخصي على موقع «فيسبوك»، إنه لا توجد حالة مشتبه بها في مستشفى سبها، وأنه «عند وجود اشتباه بمثل هذه الأمراض يتم التبليغ عنها للجهات ذات العلاقة والمتثملة في مركز مكافحة الأمراض، وهو يقوم بتبليغ منظمة الصحة العالمية، وهناك إجراءات فنية وقانونية يتم اتخاذها من الجهة المختصة وهي وحدها التي من حقها إبلاغ الرأي العام لاتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وأضاف التواتي أن «الإعلان وبهذا الشكل العشوائي عن أمراض فتاكة وغير معروفة، ومن قبل جهات غير مختصة يخلق حالة من الفزع بين الناس ويساهم في ترويج الشائعات».

المزيد من بوابة الوسط