مؤسسة النفط: لا نمتلك صلاحيات توزيع الإيرادات.. وعلى القيادة العامة إنهاء إغلاق الموانئ

دعت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة لحكومة الوفاق الوطني، اليوم الجمعة، القيادة العامة إلى إنهاء إغلاق ميناءي الزويتينة والحريقة، اللذين توقعت إعلان حالة القوة القاهرة بهما الأحد المقبل، بسبب عدم وجود فراغات في الخزانات على خلفية زيادة المخزون، وهو ما أرجعته إلى «منع القيادة العامة دخول السفن التي لديها تعاقدات شرعية»، على حد قولها

وقالت المؤسسة في بيان عبر موقعها الإلكتروني: «على القيادة العامة - والتي كانت قد تعاونت معها في السابق لخدمة المصلحة الوطنية، إنهاء هذا الإغلاق»، لافتة إلى أنّ «هذه المجريات سيكون لها تأثير كبير على العجز المالي للدولة، ولا يجب أن تستمر». 

وجددت المؤسسة الدعوة إلى «التوزيع العادل والمنصف للإيرادات النفطية الوطنية»، متابعة أن: «المؤسسة الوطنية للنفط لا تملك أي سلطات أو صلاحيات وليست جهة اختصاص لتوزيع أو اقتراح الميزانيات أو الإيرادات؛ بل إنّ هذا يقع على عاتق لجنة إعداد الميزانية لعام 2018، والتي يشرف عليها نائب رئيس المجلس الرئاسي الدكتور فتحي المجبري».

وكانت مؤسسة النفط قالت إنّ إعلان حالة القوة القاهرة في ميناءي الحريقة والزويتينة سيتسبب في فقدان قرابة 350 ألف برميل إضافية يوميًا، مما سيؤدي إلى خسارة إجمالية قدرها 800 ألف برميل في اليوم، وخسائر ماديّة تقدّر بحوالي 60 مليون دولار في اليوم.

المزيد من بوابة الوسط