الاتحاد الأوروبي يقيم تدريبًا لموظفي بلدية وجامعة بنغازي في تونس

شارك موظفو بلدية بنغازي وقسم الإدارة العامة في جامعة بنغازي في تدريب هذا الأسبوع حول أفضل الممارسات في مجال الإدارة العامة أقامته  مؤسسة الخبراء الوطنية الفرنسية بدعم من الاتحاد الأوربي.

وقال نائب مدير مكتب المشروعات بالبلدية علاء النوال: «الجمع بين هيئة استشارية مثل الجامعة مع مؤسسة تنفيذية مثل البلدية خلقت شراكة مهمة للغاية، وتستفيد كلتا المؤسستين من بعضهما البعض. هذا التدريب سيفيدنا على المدى الطويل في عملية إعادة الإعمار ، لتحديد رؤية لمدينة بنغازي وتخطيطها».

وأضاف: «لدينا الآن رؤية أكثر شمولية للخطوات التالية المطلوبة. وأضافت حنان بازينا ، أستاذة في قسم الإدارة العامة بالجامعة الإدارة العامة والمحلية يجب أن تلعب دوراً كبيراً في بناء الدولة. نحن نساعد البلدية في تحسين الهيكل الإداري وإعداد سلسلة تدريب للموظفين في القطاعات العامة، ونحن حريصون على رؤية تنفيذها بمجرد عودتنا إلى بنغازي».

وختم حديثه قائلاً: «نحن متحمسون لبدء العمل على الأرض ورؤية التأثير الإيجابي لهذا المشروع على مدينتنا».

من جانبها أكدت سفيرة الاتحاد الأوروبي بتينا موشايت: «هذا المشروع هو مثال لسياسة الجوار الأوروبية في ليبيا كتبادل الخبرات بين محترفين من الاتحاد الأوروبي وليبيا».

هذا التدريب هو الخامس من نوعه الذي تقدمه مؤسسة الخبراء الوطنية الفرنسية ، الكلية الوطنية للإدارة (ENA)، وهي تهدف إلى بناء القدرات المحلية في بنغازي وتعزيز التعاون بين المؤسسات والشركاء الأوروبيين.

يذكر أن هذه الدورات التدريبية هي جزء من مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي وبتنفيذ من قبل «منظمة اكتد» الذي يهدف إلى دعم الجهات الفاعلة المحلية الليبية لتحسين تقديم الخدمات وتحسين إدارة عملية إعادة الإعمار.

وهذا المشروع يشمل دعم مكتب المشروعات بالبلدية في تقييم الأضرار وإعادة تأهيل بعض المباني، وتمكين المجتمع المدني من قيادة جهود تحقيق الاستقرار المجتمعي ودعم إدارة قطاع الصحة بما في ذلك تدريب الجراحين الليبيين.

المزيد من بوابة الوسط