مؤسسة النفط تتوقع إعلان القوة القاهرة في ميناءي الزويتينة والحريقة

المؤسسة الوطنية للنفط. (الإنترنت)

قالت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة لحكومة الوفاق، اليوم الجمعة، إنها تتوقع إعلان حالة القوة القاهرة في ميناءي الزويتينة والحريقة الأحد المقبل، بسبب عدم وجود فراغات في الخزانات على خلفية زيادة المخزون، وهو ما أرجعته إلى «منع القيادة العامة دخول السفن التي لديها تعاقدات شرعية»، على حد قولها. 

وأشارت المؤسسة في بيان عبر موقعها الإلكتروني إلى أنه «نتيجة للعجز الواضح في القدرة التخزينية، قامت كل من شركة الخليج العربي للنفط، وشركة الزويتينة للنفط باتخاذ الإجراءات اللازمة للحدّ من الأضرار التي يمكن أن تحدث لخطوط الأنابيب».

وأضافت أنّه من المتوقّع أن يتم وقف العمل بمصفاة السرير، وهو ما سيتسبب بدوره في الحدّ من إمدادات المحروقات داخل البلاد.

وتابع البيان: «تعتبرعمليات الإغلاق المفروضة على كل من ميناء السدرة ورأس لانوف والزويتينة والحريقة (جرائم) بمقتضى القانون الليبي والدولي، وهي تكلّف الدولة الليبية عشرات الملايين من الخسائر في الإيرادات يوميًا».

المزيد من بوابة الوسط