صنع الله يطالب فيينا بـ«عدم الالتفات إلى المؤسسات غير الشرعية»

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله

قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، إن المؤسسة شرعت في وضع خطط لاستقطاب الاستثمارات الكبيرة الحجم من أضخم الشركات العالمية.

وأوضح صنع الله في كلمة ألقاها خلال افتتاح القمة الليبية الأوروبية الأولى للنفط والغاز المنعقدة في فيينا، أن الباب مفتوح للشركات العالمية للمساهمة في إعادة تأهيل البنية التحتية للحقول والموانئ النفطية واستحداث مشاريع تنموية في ظل المنافسة الشريفة ووفقًا للأطر القانونية القائمة.

وشدد صنع الله على أهمية القمة وتبادل المعرفة لمساعدة المؤسسة في تحقيق هدفها الذي يكمن في زيادة الإنتاج إلى أكثر من 2 مليون برميل في اليوم بحلول عام.

كما علق صنع الله على مجريات الأحداث الأخيرة في خليج سرت، مؤكدا أن المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية ومقرها العاصمة طرابلس والمعترف بها لدى منظمة البلدان المصدرة للنفط، (أوبك)، من قبل المجتمع الدولي هي المسؤولة عن عمليات الإنتاج والتصدير للنفط الليبي، تحت رقابة حكومة الوفاق الوطني.

ونادى صنع الله بـ«عدم الالتفات إلى المؤسسات غير الشرعية والموازية التي تسعى إلى تقسيم قطاع النفط والدولة الليبية وإدانتها».

وأعرب عن أمله في التوصل إلى حل سريع للأزمة الحالية والسماح للمؤسسة الوطنية للنفط في مواصلة دعمها لمصدر قوت الليبيين دون قيود.