وزير داخلية الموقتة يبحث مع السايح تأمين العملية الانتخابية المرتقبة

وزير داخلية الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف يلتقي رئيس المفوضية العليا للانتخابات. (صورة من الحكومة الموقتة)

بحث وزير الداخلية في الحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف، مع رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح، استعدادات «المفوضية» وجاهزيتها لتنفيذ الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية أو الاستفتاء على الدستور المقبلة.

وأكد وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة عبر «فيسبوك»، أن أجهزة الوزارة على استعداد تام لتأمين كافة مراكز الاقتراع ومقرات المفوضية في كل المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المؤقتة، مشيرًا إلى دعمه إلى أية عملية انتخابية من شأنها إنهاء حالة الانقسام في البلاد.

وأدان وزير الداخلية، بشدة الهجوم «الإرهابي» الذي وقع على مقر المفوضية بطرابلس، مؤكدًا أن أفراد إدارة الأهداف الحيوية يعملون على مدار اليوم والساعة على تأمين مقر المفوضية في بنغازي وغيرها من المدن بعد الانتهاء من أعمال صيانتها من قبل الحكومة المؤقتة.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية في الحكومة الموقتة «لن تتوانى في تقديم الخدمة للمفوضية من خلال عمليات التأمين خلال الانتخابات المرتقبة».

من جهته، ثمن الدكتور عماد السايح دور وزارة الداخلية في تأمين مقار وزارة الداخلية، مؤكدا «أنها طرف أساسي لضمان تأمين أية عملية انتخابية نزيهة»، بحسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط