المشير خليفة حفتر يعلن تحرير درنة بالكامل ويثمن تضحيات الجيش

أعلن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير، خليفة أبو القاسم حفتر، مساء اليوم الخميس، تحرير مدينة درنة من قبضة الجماعات الإرهابية وانتهاء جماعات الإرهاب من مختلف مناطق شرق ليبيا، في خطاب مسجل بثته منصات تابعة للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

وقال حفتر في كلمة وجهها إلى الشعب الليبي «بعد كفاح مرير وتضحيات جسام اليوم يتجدد موعدنا كعادتنا مع النصر وموعد الإرهابيين وأعوانهم كعادتهم مع الهزيمة (..) بعد كفاح مرير وتضحيات جسام ليتواصل الكفاح حتى هذا اليوم المجيد الذي نعلن فيه بكل فخر عن تحرير مدينة درنة الغالية على نفوس كل الليبيين وعودتها آمنة مطمئنة إلى أحضان الوطن لتعم الفرحة كافة أرجاء ليبيا».

وحيا القائد العام للجيش الوطني «الشعب الليبي العظيم والليبيين الشرفاء» الذين قال إنهم «استجابوا لنداء الكرامة في يومها المشهود وأعلنوا تفويضهم لجيشهم في مكافحة الإرهاب». كما حيا «الشباب الغاضب الثائر الذي احتشد منذ أعوام أمام بيت القائد العام في بنغازي يطالب بالثأر من الإرهاب والقضاء عليه»، مثمنا «دور الأمهات والأخوات اللاتي كن يدفعن بأغلى ما لديهن لمحاور القتال» وفق ما نشرته وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

كما ثمن المشير خليفة حفتر في كلمته «الذين ناصروا الجيش وكانوا يتطلعون لساعة الخلاص وتحرير مدننا العريقة الطاهرة». وقال «إننا نحيي بهذه المناسبة السعيدة أهالي درنة الذين استقبلونا بالسعادة والسرور منذ أن أطلت عليهم الطلائع الأولى لقواتنا المسلحة وعبروا عن تلك المشاعر التي غمرت قلوبهم بالتكبير والزغاريد ترحيبا بالجيش الوطني الليبي».

وأعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة لمكتب إعلام القيادة العامة في وقت سابق اليوم أن «القوات المسلحة اقتحمت الوكر الأخير للجماعات الإرهابية في درنة فيما تبقى لها من أمتار قليلة بداخلها». مشيرة إلى اشتباكات عنيفة جرت لحسم المعركة وإنهائها ومن ثم إعلان تحرير المدينة وإنهاء الجماعات الإرهابية من مناطق شرق البلاد بالكامل.

كلمات مفتاحية