بدعم فرنسي... الصحة العالمية تقدم شحنة من الأدوية والإمدادات الأساسية لجنوب ليبيا

أكد الناطق باسم منظمة الصحة العالمية في ليبيا الدكتور أحمد العليقي، أن المنظمة قدمت شحنة من الأدوية والإمدادات الأساسية لوزارة الصحة الليبية حتى يتسنى لها تقديمها إلى الليبيين في جنوب البلاد، مشيرًا إلى أن هذه الشحنة جرى تقديمها بدعم سخي من الحكومة الفرنسية.

وجرى تسليم شحنة الأدوية والإمدادات الأساسية إلى وزارة الصحة الليبية خلال حفل أقيم أمس الأربعاء، بمقر المركز الوطني لمكافحة الأمراض في العاصمة طرابلس بحضور كل من المفوض بوزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني عمر بشير الطاهر وسفير فرنسا لدى ليبيا بريجيت كرومي ومندوبين من السفارة ووزارة الخارجية الفرنسية.

وأشار العليقي في تصريح تلقته «بوابة الوسط» اليوم الخميس، إلى أن المفوض بوزارة الصحة عمر بشير الطاهر ناقش قبل الاحتفال مع سفير فرنسا ورئيس بعثة منظمة الصحة العالمية الدكتور جعفر حسين بالتفصيل الوضع الصحي الحالي وأولويات الوزارة للأشهر والسنوات القادمة.

وقال رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية في ليبيا الدكتور جعفر حسين إن الأدوية والإمدادات «ستغطي فعليًا احتياجات الرعاية الصحية الأولية والرعاية الصحية والرعاية للأمراض المزمنة لمدة ثلاثة أشهر لما يقرب من 50000 مريض تحت هذه الفئات»، مشيرًا إلى أن مرافق الخدمات الصحية في جنوب ليبيا تأثرت بشدة بالنزاع على جميع المستويات مما تسبب في نقص حاد في الأدوية المنقذة للحياة.

وذكر حسين أنه نتيجة للأوضاع الأمنية في العديد من الأماكن جنوب ليبيا، فقد استُهدفت المستشفيات الكبرى وتم احتجاز المهنيين الصحيين، واضطر البعض إلى الفرار من النزاع أيضًا.

وقال «إن الدعم الذي تقدمه حكومة فرنسا هو لفتة استراتيجية في التأكد من أن السكان الأكثر ضعفاً في ليبيا يمكنهم الوصول إلى بعض الأدوية والإمدادات الضرورية والمنقذة للحياة في البيئة الحالية المعقدة. كما يظهر هذا الدعم ثقة حكومة فرنسا في نظام المشتريات والتوزيع لمنظمة الصحة العالمية، وهي أكثر الآليات كفاءة وشفافية على مستوى العالم».

وأضاف حسين «تقدم منظمة الصحة العالمية امتنانها العميق لحكومة فرنسا، لا سيما سفير فرنسا الموقر إلى ليبيا لدعم الجهود التي تبذلها منظمة الصحة العالمية في ضمان توافر الخدمات المنقذة للحياة لشعب ليبيا لأكثر الفئات ضعفاً».

واعتبر رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية في ليبيا الدكتور جعفر حسين أن الاجتماع مع المفوض بوزارة الصحة «شهادة قوية على التزام حكومة فرنسا ومنظمة الصحة العالمية»، مؤكداً لحكومة ليبيا وشعب ليبيا دعمهم الثابت»