الاتحاد الأوروبي: سنواجه أي محاولة للاتجار بالنفط الليبي خارج القنوات الرسمية

الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي مايا كوسيانسيتش. (الإنترنت)

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيواجه أي محاولة للاتجار بالنفط الليبي خارج القنوات الرسمية.

وقالت الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي مايا كوسيانسيتش، في بيان صادر عنها اليوم الخميس إن «الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي عارضا باستمرار أي محاولة لبيع أو شراء النفط الليبي خارج القنوات الرسمية التي تديرها المؤسسة الوطنية الليبية للنفط».

وأضافت أنه «يجب أن تظل البنية التحتية للنفط والإنتاج والتصدير تحت السيطرة الحصرية لمؤسسة النفط الليبية في طرابلس، مع تحويل جميع عائدات النفط إلى البنك المركزي الليبي».

وأكدت المسؤولة الأوروبية أن «التصريحات الأخيرة التي تدعو إلى تصدير النفط من محطات النفط الشرقية التي توافقت عليها كيانات أخرى غير مؤسسة النفط الوطنية الشرعية، تعتبر غير مقبولة وتتعارض مع قرارات مجلس الأمن الدولي»، مطالبة بـ«تجنب أي عمل غير قانوني قد يهدد صناعة النفط في البلاد».

المزيد من بوابة الوسط