غوتيريش يدعو لإعادة الموانئ والحقول النفطية إلى سيطرة المؤسسة الوطنية للنفط

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلقه بشأن التطورات الأخيرة التي شهدتها منطقة الهلال النفطي، داعيًا إلى وقف التصعيد وإعادة جميع الموانئ والحقول النفطية إلى سلطة المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس المعترف بها دوليًّا.

وذكَّـر غوتيريش، في بيان وزعه الناطق باسمه، بقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2259) لسنة 2015، الذي شدد على ضرورة توحيد المؤسسات الليبية، وأكد الحق الحصري للمؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة طرابلس في تصدير الخام.

وكرر الأمين العام للأمم المتحدة في البيان دعمه الجهود التي يبذلها ممثله الخاص في ليبيا غسان سلامة، نحو عملية سياسية شاملة بين جميع الليبيين من خلال تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة.

وقال غوتيريش: «إن الأمم المتحدة مستعدة للعمل مع الشعب الليبي والمؤسسات الليبية المشروعة، وجميع أصحاب المصلحة لتحقيق توزيع عادل ومنصف للثروة الطبيعية للبلاد كجزء من ليبيا سلمية ومستقرة ومزدهرة».