غسان سلامة: الانتخابات دعوة من المجتمع الدولي لتعزيز الشرعية في ليبيا

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، أن الدعوة إلى إجراء انتخابات محلية ونيابية ورئاسية التي يأمل أن تجري في ليبيا قبل نهاية العام الجاري، إنما «هي دعوة من المجتمع الدولي لتعزيز الشرعية» في ليبيا، مؤكدًا أن أربعة من قادة البلاد توافقوا عليها، في إشارة إلى المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي عقد في باريس بحضور رئيس مجلس النواب عقيلة صالح والقائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

وجاء تصريح سلامة خلال مشاركته اليوم الأربعاء في الاجتماع التشاوري للملتقى الوطني في مدينة طبرق شرق البلاد، حيث استمع المبعوث الأممي إلى آراء أبناء المدينة حول المحاور الخاصة بأولويات الحكومة، والأمن والدفاع، وتوزيع السلطات، والعملية الدستورية والمسار الانتخابي في ليبيا.

وقال سلامة وفي ما نشرته البعثة الأممية عبر حسابها على «تويتر»: «علينا العمل للحفاظ على سيادة واستقلال ليبيا، وأن نتساعد حتى نتوصل إلى دستور توافقي ونعزز شرعية المؤسسات ونوحدها». مضيفًا أن «علينا أن نعمل معًا، كسلطات ليبية ومجتمع دولي، لتخفيف حدة التدخلات الخارجية في شؤون ليبيا».

ورأى المبعوث الأممي أن ليبيا بحاجة إلى سلطة قوية حيث قال: «إن السلطة المركزية بحاجة إلى سلطات محلية قوية، وأن السلطات المحلية القوية بحاجة إلى سلطة مركزية قوية. الأولى لا تلغي الثانية، والثانية لا تلغي الأولى. وهذه هي الحال في دول متعددة».

وتطرق سلامة في حديثه إلى أمن الحدود الليبية ورأى أن «حفظ الحدود الليبية البرية والبحرية ليس أمرًا سهلًا، علينا أن نعمل على منع الدخول غير الشرعي إلى الأراضي الليبية ومنع التهريب، خصوصًا تهريب المهاجرين، والمحروقات والسلاح».