غسان سلامة يستنكر الاعتداء على المجبري

غسان سلامة وفتحي المجبري

استنكر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، اليوم الأربعاء، الاعتداء الذي وصفه بـ«الآثم» الذي استهدف منزل نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري أثناء اجتماعه مع وزير الاقتصاد والصناعة الدكتور ناصر الدرسي.

ودعا سلامة في منشور عبر صفحة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر «فيسبوك»، الأجهزة الأمنية إلى تحمّل مسؤولياتها في حماية المواطنين على اختلاف اتجاهاتهم السياسية ومواقفهم، مذكرًا في الوقت نفسه «جميع الفرقاء بقدسية صيانة الرأي الآخر وحرية التعبير، حجر الأساس في بناء أي دولة ديمقراطية».

وكان مستشار نائب رئيس المجلس أكد اقتحام مسلحين مقر إقامته، ووقع اشتباك بين مرافقي المجبري والمسلحين، ما أدى إلى إصابة أحدهم برصاصة نقل على أثرها إلى المستشفى، لكنّ مصدر من المجلس الرئاسي نفى أمس تعرض المجبري لعملية خطف في العاصمة طرابلس.

وفيما لم يصدر أي تصريح أو بيان بشأن حقيقة الواقعة، فإن المجبري غادر البلاد اليوم الأربعاء متوجهًا إلى تونس.

المزيد من بوابة الوسط