جريدة: نقطة ارتكاز عسكري إيطالية في غات بتمويل أوروبي

رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي في روما. (فرانس برس)

يتوجه وفد أمني وعسكري إيطالي بقيادة ماسيمو بونتيمبي مدير دائرة الهجرة الرئيسة في روما، غدًا الخميس، إلى مدينة غات في أقصى الجنوب الغربي الليبي، برفقة فريق من سلاح الهندسة في الجيش الإيطالي وخبراء من عدة إدارات، لإنشاء نقطة ارتكاز عسكرية ومدنية إيطالية بتمويل أوروبي لضبط حركة الهجرة، قبالة تشاد والنيجر.

وقالت جريدة «الميساجيرو» الصادرة الأربعاء في روما إن التحرك الإيطالي يأتي يوم انعقاد القمة الأوروبية نفسه على مستوى رؤساء الدول والحكومات في العاصمة البلجيكية، والذي تخيم عليها إشكالية إدارة الهجرة على الصعيد الاتحادي بشكل شبه تام.

وأجرى  رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي اتصالاً هاتفيًا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تتعرض لضغوط داخلية كبيرة هذه الأيام بسبب الهجرة، بحسب مصادر دبلوماسية أكدت أن كونتي طلب من المستشارة الضغط على الاتحاد الأوروبي لتمويل هذه التحركات الإيطالية ومساعدتها على تجاوز أزمتها الداخلية بقبول بمبدأ عقد اتفاقات ثنائية، وتجاوز ما يُعرف بـ«التحركات الثانوية (أي الداخلية) للمهاجرين»، وهي النقطة الرئيسة محل الجدل حاليًا داخل الائتلاف الحاكم  في برلين.

وستوصي القمة الأوروبية بدعم جهود احتواء الهجرة في ليبيا بالسبل كافة، وتشير تحديدًا إلى «التجمعات المحلية في الجنوب الليبي» الأمر الذي يغطي على التحرك الإيطالي المعلن في منطقة غات.