أيوب قاسم: 3 عوامل وراء ارتفاع أعداد المهاجرين خلال الفترة الأخيرة

الناطق باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم خلال مؤتمر صحفي. (الإنترنت)

قال الناطق باسم القوات البحرية الليبية، العميد بحار أيوب قاسم، إن هناك ثلاثة عوامل وراء ارتفاع أعداد المهاجرين خلال الفترة الأخيرة، منها تكثيف خفر السواحل الدوريات.

وأضاف أيوب قاسم، في تصريحات إلى وكالة (آكي) الإيطالية، أن «أعداد المهاجرين ارتفعت خلال الفترة الأخيرة لعدة عوامل، النقطة الأولى هي أن الوقت هذا هو موسم الهجرة، ثانيًا أن حركة خفر السواحل كثيرة خلال هذه الفترة وقد تم تكثيف الدوريات، والشيء الثالث أن المهربين لديهم إحساس بأن هناك شيئًا ما سيحدث خلال الفترة القادمة، ولن يكون في صالحهم، وبهذا يقومون بالتخلص من المهاجرين».

وأنقذت البحرية الليبية قرابة ألف مهاجر قبالة السواحل الليبية، الأحد، بينما كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا.

وقال الناطق باسم القوات البحرية الليبية إن «غياب الأجهزة الأمنية جعل المهربين يرسون قواعدهم في مناطق شرق العاصمة طرابلس، وبشكل خاص منطقة القرة بولي، التي أصبحت نقطة انطلاق المهاجرين خلال هذه الفترة».

من جهة أخرى، أشاد العميد قاسم، بتصريحات وزير الداخلية الإيطالي الجديد، ماتّيو سالفيني، واصفًا إياها بـ«الجيدة».

واقترح وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الإثنين، إنشاء مراكز استقبال مهاجرين في الحدود الجنوبية الليبية، قائلاً: إن «أماكن استقبال المهاجرين في إيطاليا ستكون مشكلة لنا ولليبيا نفسها لأن تدفقات الهجرة لن تنقطع».

وأضاف العميد قاسم أن «أهم نقطة قام بها (سالفيني) هي إغلاق الموانئ الإيطالية على المنظمات، وقد أثرت هذه التصريحات على أوروبا بالكامل وشهدت قبولاً، لكن نحن ننتظر نتائجها»، مضيفًا أن «هذه المنظمات لا تزال موجودة وتعرقل حركة خفر السواحل الليبي».