ترامب يعلق على تأييد «العليا الأميركية» قراره بحظر دخول مواطني 7 دول بينها ليبيا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض. (فرانس برس)

منحت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأميركية، انتصارًا واضحًا للرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد معركة قضائية، اختتمت فصولها الثلاثاء بإقرار مرسومه المناهض للهجرة.

ويصدق القرار الذي اتخذ بغالبية خمسة قضاة مقابل أربعة، على هذا المرسوم الذي يحظر بشكل دائم على مواطني 7 دول، وهي: «اليمن وسورية وليبيا وإيران والصومال وكوريا الشمالية وفنزويلا».

وسارع ترامب إلى الترحيب في تغريدة على «تويتر» بـ«نصر عظيم» للشعب الأميركي بعد «أشهر من الهستيريا» من جانب وسائل الإعلام والديمقراطيين.

وقال في بيان: «إن المحكمة العليا وافقت على السلطة الواضحة للرئيس للدفاع عن الأمن القومي للولايات المتحدة.. هذا الحكم هو كذلك لحظة تبرئة عقب أشهر من التعليقات الهستيرية من الإعلام والسياسيين الديمقراطيين الذين يرفضون فعل اللازم لتأمين حدودنا وبلادنا». وأضاف: «طالما أنني رئيس، سأدافع عن سيادة وأمن الشعب الأميركي».

وشدد على أن المرسوم هدفه منع دخول «إرهابيين أجانب» الولايات المتحدة. لكن منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001، ارتكبت أخطر الهجمات في الولايات المتحدة إما من قبل أميركيين أو من قبل أشخاص ليسوا من بلدان يشملها المرسوم.

وصدر القرار في خضم النقاش حول وصول المهاجرين من أميركا اللاتينية إلى الحدود المكسيكية، في حين أجبر ترامب على التراجع عن سياسة عدم التسامح المطلق التي أدت إلى انفصال العائلات.

وتعتبر المحكمة العليا، في قرارها الذي صاغه رئيسها جون روبرتس، أن الرئيس لم يفعل سوى استخدام صلاحياته بطريقة شرعية في ما يخص الهجرة.

والنص الذي يتمحور حوله قرار المحكمة، هو المسودة الثالثة لمرسوم أحدث صدمة عالمية بعد أن بدأ البيت الأبيض تطبيقه بشكل مفاجئ في 27 يناير 2017، بعد أسبوع على تسلم ترامب مهامه.

المزيد من بوابة الوسط