مصادر: مرفآ الحريقة والزويتينة يعملان «بشكل طبيعي»

ميناء الزويتينة النفطي في بنغازي. (رويترز)

قالت مصادر إن ميناءي الحريقة والزويتينة النفطيين في شرق ليبيا يعملان بشكل طبيعي على ما يبدو، بعد يومين من تصريحات القيادة العامة للجيش بأنها ستسلم موانئ إلى مؤسسة النفط في الحكومة الموقتة.

ونقلت «رويترز» عن مصدر ملاحي قوله إن ناقلة واحدة، أتلانتك اكسبلورر، غادرت الحريقة محملة بالكامل صباح الثلاثاء، مشيرًا إلى أن الناقلة كانت من تأجير المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وقال مسؤول نفطي في الزويتينة إن هناك ناقلتين في الميناء، يجري تحميل الأولى بستمئة ألف برميل من النفط ومن المقرر تحميل الثانية بمليون برميل، مؤكدًا أن الوضع طبيعي.

وكانت حكومة الوفاق الوطني، قالت أمس، إن ما أعلنته بعض الجهات «غير المخولة» من تسليم الموانئ النفطية إلى كيان غير شرعي وغير معترف به، لا يختلف عن الأحداث التي شهدتها منطقة الهلال النفطي في الآونة الأخيرة، في إشارة إلى هجوم الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية فرع الوسطى، إبراهيم الجضران.

وأضاف «الرئاسي»، في بيان صادر عنه اليوم، أن هذا الإجراء «يمثل اعتداءً واضحًا على صلاحيات واختصاصات المؤسسة الوطنية للنفط، التي تعتبر الجهة الوحيدة المخولة بإدارة الموانئ النفطية».

وأكد أن تسليم الموانئ النفطية إلى «كيان غير شرعي يزيد من حالة التوتر والاحتقان ولا تخدم مسار التوافق، ولن تؤدي بأي حال نحو اتجاه تصالحي، بل تؤسس للفرقة وترسيخ الانقسام، وتقوِّض كل الجهود الدولية والمحلية التي بُذلت على مدار سنوات من أجل تحقيق الاستقرار».

المزيد من بوابة الوسط