السفيرة الفرنسية تدعو وفد مصراتة إلى زيارة باريس

وجهت سفيرة فرنسا لدى ليبيا، بريجيت كرومي، الدعوة لوفد من مدينة مصراتة لزيارة العاصمة باريس لاستكمال المناقشات في عدد من قضايا الشأن الليبي، وإمكانية السير في توفير الظروف الملائمة «لإنجاح عملية انتخابية نزيهة تخرج البلاد من الانسداد السياسي» وفق ما نشرته بلدية مصراتة عبر صفحتها على «فيسبوك».

ووصلت، اليوم الثلاثاء، سفيرة فرنسا لدى ليبيا إلى مدينة مصراتة في زيارة رسمية عقدت خلالها اجتماعًا بمقر ديوان البلدية، ضم كلاً من عميد بلديتها مصطفى كرواد، ووكيل ديوان البلدية أسامة بادي، وممثلين عن التجمع السياسي لنواب مدينة مصراتة.

ونقلت بلدية مصراتة عبر صفحتها على «فيسبوك» أن السفيرة بريجيت كرومي قالت: «إن الهدف من الزيارة هو الاطلاع على رأي ممثلي المدينة، ووجهة نظر مختلف مكوناتها بعدد من القضايا في الشأن الليبي، خاصة فيما يتعلق بإمكانية السير في توفير الظروف الملائمة لإنجاح عملية انتخابية نزيهة تخرج البلاد من الانسداد السياسي، وآلية جمع الأطراف الليبية المختلفة، وفرص إيجاد توافق فيما بينها، ودور بعثة الأمم المتحدة في ذلك»، مؤكدة أن لمدينة مصراتة دورًا مهمًّا في اكتمال العملية السياسية في ليبيا.

من جانبهم أكد أعضاء المجلس البلدي مصراتة ونواب المدينة الحاضرون الاجتماع الدور المهم لفرنسا «في إحداث توازن بين الأطراف السياسية الليبية المختلفة»، مشددين على «أهمية استمرار الدعم اللازم للمؤسسات الرسمية الشرعية للدولة الليبية المعترف بها دوليًّا، ومساعدة الليبيين على إنهاء الأجسام الموازية لها»، وفق ما نشرته بلدية مصراتة.

كما أكدت كرومي، في نهاية اللقاء مع ممثلي مصراتة، وقوف بلادها إلى جانب ليبيا في الوصول إلى حالة من الاستقرار.

وعقب الاجتماع أجرت السفيرة الفرنسية والوفد المرافق لها رفقة عضو المجلس البلدي ورئيس اللجنة الدائمة للصحة بالمجلس محمد التومي، زيارة إلى مركز مصراتة الطبي، في إطار تحديد أوجه التعاون وفق برنامج مركز دعم الأزمات بوزارة الخارجية الفرنسية، خاصة فيما يتعلق بالجانب الصحي والإنساني.

وقالت بلدية مصراتة إنه جرى «تحديد أوجه التعاون الأولية في ثلاثة محاور رئيسية؛ تتعلق بالتأهيل والتكوين للعناصر الطبية، والتوأمة مع مؤسسات مناظرة، وتوفير الاحتياجات العاجلة، بالإضافة إلى بعض مجالات التعاون الأخرى، التي سيتم التواصل معها من خلال ممثل مركز دعم الأزمات جيوم كورتي».

المزيد من بوابة الوسط