الرئاسي: عوائد النفط تحال إلى مصرف ليبيا المركزي.. ونتعامل بحكمة لإخراجه من الصراع

أكد المجلس الرئاسي أن المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس هي الكيان الشرعي الوحيد المسؤول عن إدارة النفط، وفق الآليات والقوانين المعمول بها، مؤكدًا أن «عوائد بيعه تحال إلى مصرف ليبيا المركزي لتوفير احتياجات كل الليبيين ولينفق منها على حل أزمات وإدارة شؤون البلاد في كافة المناطق دون أي تمييز».

وأضاف المجلس الرئاسي، في بيان صادر عنه اليوم، أن «المجلس الرئاسي تعامل وما يزال بمسؤولية وحكمة لإخراج النفط من دائرة الصراع السياسي والعسكري، ولم ينجر لعمليات الاستفزاز والتصعيد المتكرر ووفر كل الإمكانات لإعادة تأهيل المنشآت النفطية، وبما سمح باستئناف التصدير والرفع من معدلاته تحت إشراف المؤسسة الوطنية للنفط وفي إطار الحصص المقرر دوليًا».

وأشار الرئاسي، إلى أن قرار القيادة العامة للجيش بتسليم الموانئ النفطية للحكومة الموقتة «يعتبر تصرفا غير مسؤول وتهديدًا مباشرًا وخطيرًا لمصالح الشعب الليبي ومقدراته ويرتب التزامات على عاتق الدولة الليبي أمام الأطراف الدولية والشركات النفطية العالمية وإضراراً كبيرًا بسمعة ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط