غسان سلامة يبحث مع دبلوماسيين فرنسيين العملية السياسية بليبيا وإزالة الألغام

المبعوث الأممي غسان سلامة والسفيرة الفرنسية بريجيت كورمي

التقى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، اليوم الإثنين، السفيرة الفرنسية بريجيت كورمي، بحضور منسقة الشؤون الإنسانية ماريا ريبيرو، ووفدًا من وزارة الخارجية الفرنسية، في إطار اتصالات ومشاورات يجريها المبعوث الأممي بشأن الحل السياسي في ليبيا.

وأشار بيان مقتضب لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر صفحتها على «فيسبوك»، إلى أن اللقاء ناقش العملية السياسية في ليبيا وجهود تحقيق الاستقرار وإزالة الألغام.

ولا يزال المبعوث الأممي يجري مشاورات دولية ومحلية في إطار تنفيذ مخرجات اجتماع باريس الذي ينص على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية بحلول 10 ديسمبر المقبل، على أن يسبقها وضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية بحلول 16 سبتمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط