المسماري يكشف سبب قرار تسليم المنشآت النفطية إلى المؤسسة التابعة للحكومة الموقتة

قال الناطق باسم الجيش العميد أحمد المسماري إن القيادة العامة قررت تسليم المنشآت النفطية إلى مؤسسة النفط التابعة للحكومة الموقتة، لـ«أن المجموعات الارهابية تحصل على الدعم المالي وعلى الآليات والأسلحة والذخائر وتعقد اتفاقيات مع المرتزقة التشاديين من أموال النفط الذي نقوم نحن بتأمينه».

وأضاف المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الاثنين ببنغازي قائلاَ: «القرار اتخذ بعد تشاور بين قادة القوات المسلحة وبعد دراسة الموضوع من كافة النواحي وبعد التقارير المختلفة التي أكدت أن الإرهابيين ينفق عليهم من أموال النفط الليبي».

وتابع المسماري بالقول: «بعد تحرير النفط عام 2016 توقعنا أن تقوم كل مؤسسات ليبيا وكل القطاعات وكل المكونات السياسية والاقتصادية بدعم القوات المسلحة من أجل إكمال عملية التأمين والمحافظة على المؤسسات النفطية لكننا لم نحصل على أي دعم أو مساندة».

ولفت المسماري إلى أن «مئات الملايين تصرف على تأمين الهلال النفطي وفي كل مرة نفقد رجالًا وآليات وقدرات ولم نستلم من المؤسسة الوطنية للنفط درهمًا واحدًا ولم تخصص دينارًا للجيش الذي يتمكن دائمًا من التحرير والتطهير والتمكين».

المزيد من بوابة الوسط