سالفيني: لم أتحدث عن مراكز حماية للمهاجرين داخل التراب الليبي

نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معتيق ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني خلال مؤتمر صحفي مشترك في طرابلس اليوم

قال نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، إن تصريحاته في ليبيا خلال زيارته لطرابلس اليوم الاثنين، كانت تتعلق بإنشاء مراكز حماية دولية للمهاجرين في «الحدود الخارجية» الجنوبية لليبيا وليس داخل التراب الليبي.

وأشار سالفيني في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الداخلية في العاصمة روما مساء الاثنين، وفق وكالة «آكي» الإيطالية، «عندما كنت أتحدث عن مراكز الحماية وتحديد الهوية في الحدود على ليبيا، كنت أعني الحدود الخارجية لليبيا».

اقرأي أيضًا: معيتيق يقترح مؤتمرًا للهجرة غير الشرعية سبتمبر المقبل

وبشأن نتائج زيارته، أشار سالفيني بعد عودته من طرابلس، «نادرًا ما وجدت تطابقًا في النوايا مثل ما لمسته اليوم مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ومع كل السلطات التي التقيتها». 

وأردف: «هناك تشاطر كامل (لوجهات النظر) بين ليبيا وإيطاليا، بينما لا يمكن قول الشيء نفسه بين ليبيا والاتحاد الأوروبي أو بين ليبيا ودول أوروبية أخرى، التي ألحقت الضرر بليبيا».

وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أحمد معيتيق أعلن «الرفض القاطع» لإقامة معسكرات مهاجرين على التراب الليبي.

ولفت معيتيق، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع سالفيني في طرابلس، إلى أن ليبيا «بلد عبور وليست مصدرًا لتدفقات المهاجرين»، مناشدًا دول الاتحاد الأوروبي بتبني سياسات مشتركة فيما بينها بشأن معالجة قضية الهجرة.

المزيد من بوابة الوسط