ليبيا تكسب قضية تحكيمية مقامة أمام غرفة التجارة الدولية في باريس

غرفة التجارة الدولية في باريس

رفضت غرفة التجارة الدولية في باريس قضية التحكيم المرفوعة من شركة «أوزتاش» التركية، التي كانت قد طالبت الدولة الليبية بتعويض يبلغ 60 مليون يورو.

أعلنت إدارة القضايا بالدولة الليبية اليوم الاثنين، في صفحتها الرسمية على «فيسبوك» إنها فازت في قضية التحكيم بعد مزاعم الشركة التركية من أضرار حاقت بها جراء الإخلال بتنفيذ عقد منظومة أبوزيان للمياه

وقضت محكمة التحكيم يونيو الجاري برفض جميع طلبات الشركة المدعية مع تحميلها مصاريف غرفة التحكيم البالغ قيمتها 236.9 ألف دولار، وإلزامها بالدفع للمدعي عليهما المصاريف القانونية بنحو 97.89 ألف يورو.

من جهة أخرى، أشارت إدارة القضايا إلى أنها جنبت الخزانة العامة دفع 147.88 مليون يورو مجموع ما تطالب به شركة «أولين» القبرصية في الدعوى التحكيمية التي أقامتها ضد هيئة تشجيع الاستثمار الليبية أمام غرفة التجارة الدولية في باريس.

وطالبت «أولين» القبرصية بتعويضها عما تدعيه من إخلال ليبيا بواجب حماية المصنع التابع لها في طرابلس وفقًا للاتفاقية الثنائية لحماية الاستثمارات الأجنبية المبرمة بين ليبيا والدولة القبرصية، وفق إدارة القضايا.

وقضت محكمة التحكيم مايو الماضي بإلزام الدولة الليبية بدفع 18.22 مليون يورو للشركة المدعية مع مصاريف التحكيم وأتعاب المحاماة، وهو ما يشير إلى كسب إدارة القضايا لهذه القضية بنسبة كبيرة تقدر بنحو 80% تقريبا من مجموع مطالبات الشركة المدعية.

المزيد من بوابة الوسط