العجيلي: الديون تهدد بوقف مركز طرابلس الطبي عن العمل

مدير مركز طرابلس الطبي يضع أمين عام مجلس الوزراء في صورة المشاكل والصعوبات التي تعيق سير عمل المركز.

ناقش مجلس الوزراء بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الأحد، المشاكل والصعوبات التي تعوق سير العمل في مركز طرابلس الطبي، حيث طالب مديره الدكتور نبيل العجيلي بضرورة تسديد الديون المترتبة خلال السنوات الماضية للشركات؛ لتجنب وقف الخدمات الطبية بالمركز.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مدير عام مركز طرابلس الطبي، مع أمين عام مجلس الوزراء الدكتور الطاهر عامر، بحضور مدير وأعضاء مركز تطوير النظام الصحي في ليبيا، ومدير إدارة المتابعة بديوان رئاسة الوزراء ومستشاري الأمين.

وأشاد العجيلي، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام، بالجهود التي تبذل من قبل العاملين بالمركز بمختلف تخصصاتهم رغم ضعف الإمكانات باعتباره وجهة للمرضى من كل مناطق ليبيا ويقدم خدمات، وفق الإمكانات المتاحة.

وطالب مدير المركز بضرورة تسديد الديون المترتبة على المركز من شركات الأدوية والصيانة طيلة السنوات الماضية، وفق العقود المبرمة مع الإدارات السابقة، حتى لا يتوقف عن تقديم خدماته للمرضى لعدم تخصيص ميزانية.

فيما أشاد الأمين العام بأهمية المركز ودوره في تقديم خدمة طبية لمستحقيها، وشدد على وضع الحلول الكاملة للمشاكل والصعوبات التي يعاني منها المركز الفنية والمالية حتى يتمكن من القيام بدوره الجديد كمستشفى جامعي يقدم الخدمات العلاجية والتشخيصية ووضع البرامج والاستراتيجيات التي تمكنه من القيام بدوره من أجل إعادة الثقة في الطبيب الليبي وتوطين العلاج بالداخل.

يذكر أن رئيس المجلس الرئاسي أصدر القرار رقم 247، لعام 2018، بإعادة تنظيم المركز ليسمى المستشفى الجامعي طرابلس، ليقدم خدمات المستوى الثالث من الرعاية الصحية كعلاج الحالات المستعصية وإجراء العمليات الكبرى، وإجراء البحوث والدراسات التي تعني بالأمراض المختلفة، واستقبال الحالات المحالة من المستشفيات الأخرى بكل مناطق ليبيا، بالإضافة إلى تدريب وتأهيل الأطباء، وتكون له الشخصية الاعتبارية والذمة المالية المستقلة، وتكون تبعيته لمجلس الوزراء.

مدير مركز طرابلس الطبي يضع أمين عام مجلس الوزراء في صورة المشاكل والصعوبات التي تعيق سير عمل المركز.
مدير مركز طرابلس الطبي يضع أمين عام مجلس الوزراء في صورة المشاكل والصعوبات التي تعيق سير عمل المركز.
مدير مركز طرابلس الطبي يضع أمين عام مجلس الوزراء في صورة المشاكل والصعوبات التي تعيق سير عمل المركز.

المزيد من بوابة الوسط