معيتيق يعرب عن أمله بعودة الشركات الإسبانية للعمل في ليبيا

معتيق يلتقي سفير أسبانيا لدى ليبيا. (صورة من حكومة الوفاق)

بحث النائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق، صباح اليوم الأحد، مع سفير إسبانيا لدى ليبيا فرانسيسكو دي ميغيل، وعدد من المسؤولين بالسفارة فرص التعاون بين البلدين.

وأكد السفير الإسباني لدى ليبيا، خلال اللقاء الذي عُـقد بديوان رئاسة الوزراء، دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني وبعثة الأمم المتحدة فرص الاستقرار في ليبيا عامة وطرابلس بوجه خاص، معربًا عن أمله في استمرار هذا الدعم مستقبلاً.

من جهته، أشاد النائب بالمجلس الرئاسي معييتق، بـ«عمق» العلاقات الليبية الإسبانية، بما يخدم المصالح المشتركة بين الشعبين الصديقين، معربًا عن أمله في عودة الشركات الإسبانية للعمل في ليبيا، خصوصًا في مجال محطات تحلية المياه والتنقية، بحسب بيان صادر عن إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

وطالب معيتيق، السلطات الإسبانية بالعمل على إرجاع القطع الأثرية التي صادرتها، فيما أبدى السفير الإسباني استعداد بلاده للتعاون لإرجاعها إلى ليبيا.

وأكد معيتيق، أنه سيتم النظر في الطلب المقدَّم من سفارة ليبيا في مدريد بشأن صيانة القنصلية الإسبانية سابقًا بالمدينة القديمة و«زنقة إسبانيول»، ومذكرة التفاهم التي «قدمت من سفارتنا في مدريد بين البلدين بخصوص التعاون القضائي وحماية الموروث الثقافي الليبي».