مؤسسة النفط تجري تقييمًا لأضرار حرائق الخزانات في ميناء رأس لانوف

وفد مؤسسة النفط برئاسة مدير إدارة الصحة والسلامة خالد بو خطوة خلال زيارته الخزانات النفطية بمنطقة الهلال النفطي لتفقد آثار الحرائق (مؤسسة النفط)

زار خالد بوخطوة مدير عام الإدارة العامة للصحة والسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط، ورئيس لجنة الطوارئ في الهلال النفطي ميناء رأس لانوف، لتقييم أضرار اشتعال النيران في خزانات للنفط بالميناء نتيجة الاشتباكات التي جرت الأسبوع الماضي.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط، في بيان صادر عنها اليوم الأحد، إن «الإخصائيين يقومون بدراسة المكان عن كثب بغية تقدير الموعد المناسب لاستئناف العمل بالميناء»، مؤكدة أنه «سيتم الإعلان عن ذلك للشعب الليبي ولسوق النفط العالمية في الوقت المناسب».

وأكدت المؤسسة أنه تم إخماد الحرائق في جميع الخزانات بحظيرة رأس لانوف، بعد طرد قوات الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى إبراهيم الجضران و«الميليشيات المتحالفة معه من المنطقة»، مشيرة إلى أنه رغم « جسامة الأضرار التّي لحقت بالخزانين 2 و 12، إلا أن فرق الإطفاء تمكّنت من إنقاذ خزاني النفط 5 و 6، مما سيسمح لنا بمتابعة عمليات التصدير».

وتقدمت المؤسسة الوطنية للنفط بالشكر إلى الجنود الليبيين وفرق الإطفاء والصيانة في أنحاء ليبيا كافة، «ممن يخاطرون بحياتهم لإنقاذ ممتلكات الشعب الليبي».

ونشبت اشتباكات بين قوات الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية فرع الوسطى إبراهيم الجضران، وقوات الجيش الليبي، بعد محاولة الجضران السيطرة على الهلال النفطي بالكامل، إلا أن الجيش تمكن من استعادة المنطقة.

مدير عام إدارة الصحة والسلامة والبيئة بمؤسسة النفط خالد بوخطوة ورئيس لجنة الطوارئ في ميناء رأس لانوف في زيارة لحظيرة الخزانات النفطية لتقييم الأضرار، (مؤسسة النفط)
الوفد خلال زيارته منشآت منطقة الهلال النفطي (مؤسسة النفط)
آثار الدمار الذي خلفته الحرائق في حظيرة الخزانات النفطية الأسبوع الماضي (مؤسسة النفط)
وفد المؤسسة يستمع إلى شرح حول الأصرار التي نجمت عن حرائق الخزانين 2 و13 في الهلال النفطي (مؤسسة النفط)