بالصور.. سيالة يلتقي المهندسين الأتراك المطلق سراحهم

استقبل وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، ووكيل الوزارة لطفي المغربي، وسفير تركيا لدى ليبيا أحمد دوغان، في مطار إمعيتيقة الدولي المهندسين الأتراك الذين أٌطلقوا أمس، بعد عام من خطفهم.

وغادر المهندسون الثلاثة التابعون لشركة «إنكا» التركية المنفذة لمشروع محطة أوباري الغازية لتوليد الكهرباء، مطار أوباري في طريقهم إلى طرابلس، قبل أن يسافروا إلى بلادهم، بحسب بيان صادر عن حكومة الوفاق الوطني.

ونشرت حكومة الوفاق الوطني، على صفحتها الرسمية بـ «فيسبوك»، صورًا للمهندسين الأتراك المطلق سراحهم بعد خطفهم العام الماضي في مدينة أوباري.

وكانت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية خطفت أربعة مهندسين أجانب يعملون في شركتين تعملان بمشروع محطة كهرباء أوباري الغازية جنوب غرب البلاد في الثالث من نوفمبر 2017 على الطريق الرابط بين أوباري وغات أثناء توجههم إلى مطار أوباري المدني قادمين من طرابلس، حيث اعترضتهم سيارتان، إحداهما من نوع «فيرنا» معتمة الزجاج والأخرى «تويوتا» ذات الدفع الرباعي.

والمهندسون الأربعة الأجانب بينهم ثلاثة أتراك يعملون ضمن طاقم شركة «إنكا» التركية المنفذة مشروع محطة كهرباء أوباري الغازية، وآخر من جنوب أفريقيا يعمل ضمن طاقم شركة «سيمنس» الألمانية المشرفة على المشروع. وقد أُطلق أيضًا بالأمس، وفق ما أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

المزيد من بوابة الوسط