انتشار أمني كثيف في مدينة طبرق

شهدت مدينة طبرق انتشارًا أمنيًّا مكثفًا من قبل عناصر مديرية أمن طبرق برئاسة العقيد ميلود جواد، الذي أصدر تعليماته بزيادة عدد الدوريات الأمنية على مدخلي المدينة الشرقي والغربي تحسبًا لأي طارئ «خاصة أن هناك مجموعات إرهابية فرت من مدينة درنة ومناطق الهلال النفطي».

وقال العقيد ميلود جواد، لـ«بوابة الوسط» إن مدينة طبرق «مدينة كبيرة وهادئة ولا توجد بها أية مشاكل، والجميع يقصدها من النازحين والمهجَّرين والمحسوبين على النظام السابق وجميعهم يعيشون بأمان، وقد رصدنا مؤخرًا توافد أعداد من الإرهابيين إليها وتم ضبطهم جميعًا وتسليمهم إلى مكافحة الإرهاب والجهات الأمنية المختصة».

وأضاف: «قمنا بتكثيف أعداد الدوريات الأمنية على تمركز بوابة وادي السهل والمدخل الغربي لمدينة طبرق وجزيرة مركز طبرق ومركز شرطة حي الصناعية بطبرق، حيث توجد أعداد كبيرة من الأجانب العاملين بالورش، بالإضافة لجزيرة حي الحطية المدخل الشرقي لمدينة طبرق».

وأشار العقيد ميلود جواد إلى أن «مديرية أمن طبرق أرسلت قوات مساندة لقوات الجيش في مدينة درنة ومناطق رأس لانوف لتكون من ضمن قوات وزارة الداخلية المشاركة في التحري وعملية التحرير الكامل».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط