المشير حفتر: لهذا السبب لم توقع جميع الأطراف على إعلان باريس

وصف القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر «التوقيع من عدمه» على إعلان باريس بشأن ليبيا الذي صدر عقب اجتماع الأطراف الليبية الفاعلة وممثلي 20 دولة إلى جانب المبعوث الأممي غسان سلامة، بأنه «مسألة شكلية بحتة ولم يكن ضمن بروتوكول المؤتمر من الأساس».

وقال المشير خليفة حفتر لمجلة «الأهرام العربي» المصرية «كل مَن شارك في المؤتمر أعلن أمام الكاميرات قبوله بمخرجاته، ولم نسمع صوتًا واحدًا معارضًا، بما في ذلك الدول التي شاركت فيه».

وحول إمكانية إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في شهر ديسمبر من العام الجاري أجاب قائلاً: «إذا التزمت كل الأطراف بما تعهدت به في مؤتمر باريس، كل حسب دوره، بما في ذلك الأمم المتحدة والمجتمع الدولي فلا أرى سببًا لعدم إجرائها».

واعتبر القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر أن «الاستحقاقات والتحديات التي سنواجهها كبيرة، ولكن علينا أن نستعد لها».

كلمات مفتاحية