خلال 24 ساعة.. انتشال 5 جثث وإنقاذ 210 مهاجرين قبالة سواحل ليبيا

أعلنت القوات البحرية الليبية انتشال خمس جثث وإنقاذ 210 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات أفريقية قبالة سواحل ليبيا، خلال 24 ساعة، في 3 عمليات عبور إلى أوروبا بالبحر المتوسط خلال رحلات محفوفة بالمخاطر.

العملية الأولى انتشلت خلالها دورية لحرس السواحل القطاع الأوسط (زورق زوارة) جثث خمس مهاجرين وإنقاذ 94 مهاجرًا غير شرعي، من بينهم ثلاثة أطفال وتسع نساء كانوا على متن قارب مطاطي متهالك شمال منطقة القره بوللي.

وأشار بيان لمكتب الإعلام والثقافة البحرية للقوات البحرية الليبية إلى أن المهاجرين كانوا في حالة سيئة نتيجة تمزق القارب وتسرب المياه إليه، وسقوط بعض المهاجرين، لافتًا إلى أنه جرى نقلهم إلى نقطة إنزال الخمس، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية والطبية لهم، جرى تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية مركز إيواء سوق الخميس.

العملية الثانية جرى خلالها إنقاذ 91 مهاجرًا غير شرعي عن طريق دورية لحرس السواحل قطاع طرابس (الزورق رأس جدير)، من جنسيات أفريقية مختلفة، وذلك شمال منطقة القره بوللي.

وأوضح أن المهاجرين جرى نقلهم إلى نقطة الإنزال بقاعدة طرابلس البحرية، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية والطبية لهم، جرى تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية مركز إيواء طريق السكة.

العملية الثالثة، أنقذت خلالها دورية لحرس السواحل قطاع طرابلس (زورق رأس جدير) 25 مهاجرًا غير شرعي، من بينهم ثلاثة أطفال وست نساء، كانوا على متن قارب مطاطي شمال منطقة زوارة.

وأشار بيان للقوات البحرية إلى أن المهاجرين جرى نقلهم إلى نقطة الإنزال بقاعدة طرابلس البحرية، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية والطبية لهم جرى تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية مركز إيواء طريق السكة.

ويحاول غالبية المهاجرين عبور البحر المتوسط نحو إيطاليا على أمل أن تنقلهم سفن تديرها جماعات إغاثة إلى هناك رغم غرق كثيرين قبل إنقاذهم، فيما تعاني الجهات المختصة نقصًا كبيرًا في الإمكانات لمحاربة مهربي وتجار البشر والمهاجرين غير الشرعيين.

وتعهد وزير الداخلية الإيطالي المناهض الهجرة، ماتيو سالفينين هذا الشهر بعدم السماح لسفن الإغاثة الإنسانية بإنزال مهاجرين تم إنقاذهم من البحر في إيطاليا، مما أدى لبقاء واحدة من تلك السفن في البحر أيامًا وعلى متنها أكثر من 600 مهاجر قبل أن تعرض إسبانيا استقبالهم.