معيتيق يطلب من الخارجية اتخاذ إجراءات لحماية الليبيين في تونس.. و«قفل الحدود» إن لزم الأمر

أصدر نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق، اليوم السبت تعليمات لوزارة الخارجية باتخاذ إجراءاتها لضمان وسلامة المواطنين الليبيين المتواجدين على الأراضي التونسية.

يأتي هذا على خلفية المضايقات التي يتعرض لها الليبيون أثناء مرورهم بمنطقة بن قردان بالجنوب التونسي باتجاه منفذ رأس جدير الحدودي من قبل الخارجين عن القانون وصلت إلى الاعتداء على ممتلكاتهم الخاصة، كردة فعل على بعض الإجراءات المتخذة من الجانب الليبي في إطار تنظيم العمل بالمنفذ الحدودي.

اقرأ أيضًا: استمرار «معاناة» الأسر الليبية في رأس جدير

وأشار بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء إلى أن معيتيق أصدر تعليماته لوزارة الداخلية بـ«إقفال المنفذ الحدودي في حال عدم اتخاذ الحكومة التونسية إجراءات حازمة ضد من يسعى لتصدع العلاقة بين الشعبيين التي تربطهما علاقة حسن الجوار والمصالح المشتركة طيلة العقود الماضية».

وكانت «بوابة الوسط» نقلت عن مصدر أمني في منفذ رأس جدير الخميس الماضي أن «مجموعة من سكان منطقة بن قردان يقومون بالتخريب وعرقلة دخول العائلات الليبية إلى الأراضي التونسية، حيث شكلوا نقطة استيقاف كورقة ضغط على الحكومة الليبية، بسبب الإجراءات الجمركية التي اتخذتها أخيرًا للحد من تهريب الوقود والأجهزة الكهربائية والسلع المدعومة».

المزيد من بوابة الوسط