النائب صالح إفحيمة يعوّل على «دور واضح» للمبعوث الأممي لرفع حظر تسليح عن الجيش

عضو مجلس النواب عن دائرة خليج السدرة، صالح إفحيمة. (أرشيفية: الإنترنت)

قال عضو مجلس النواب عن دائرة خليج السدرة، صالح إفحيمة، إنه يعوّل على «دور واضح» للمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة «في رفع حظر التسليح عن الجيش»، مشيرًا إلى أنه «قارع الإرهاب بأقل الإمكانات وانتصر عليه بفضل إرادة منتسبيه والدعم واللتفاف الشعبي حوله».

وأضاف إفحيمة في كتابه الموجه إلى سلامة، والذي اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم السبت: «نتمنى أن يذكرك تاريخ ليبيا بكل احترام وتقدير كما يذكر الدور الذي لعبه المفوض (إدريان بلت) الدبلوماسي الهولندي في المساعدة على التأسيس لقيام الدولة الليبية، وأيضًا الدور الذي قام به مندوب هاتي لدى الأمم المتحدة الدبلوماسي (اميل سانلو)».

واعتبر إفحيمة أن ما حدث في الهلال النفطي «من محاولة بعض الميليشيات المسلحة المتحالفة خلال الأسبوع الماضي يحتم علينا إعادة النظر في كثير من الأمور لعل أهمها أن الحل في ليبيا لا يمكن إلا أن يكون حلاً أمنيًا قبل أن يكون سياسيًا»، مشددًا على أنه «لا يمكن الوصول إلى الاستقرار دون فرض هيبة الدولة على كامل التراب الليبي». ورأى أن ذلك يقود «إلى استحالة قيام دولة بالمفهوم السياسي للدولة ما لم يكن هناك جيش قوي ومؤسسات أمنية قادرة على فرض تلك الهيبة».

واعتبر إفحيمة أنه «وعلى هذا الساس فإنه ما لم يتم رفع حظر التسليح المفروض على المؤسسة العسكرية ودعم الجيش الوطني وإعادة بناء كوادره فإن الأزمة في ليبيا ستظل تتفاقم والوضع سيسير من سيئ إلى أسوأ على كل الأصعدة، خصوصًا على صعيد الاقتصاد الوطني» الذي نبه إلى أن «وتيرة انهياره سوف تزداد تسارعًا بعد ما خلَّفته الميليشيات خلفها من دمار في البنية التحتية للمنشآت النفطية».

المزيد من بوابة الوسط